شذرات وإثارات فكرية وتاريخية

 

موسى جار الله احد ابرز خصوم الشيعة يعترف

بعقيدة علماء الشيعة في صيانة القرآن من التحريف

 

نبيـل الكرخي

 

موسى جار الله هو احد ابرز خصوم الشيعة في بداية القرن العشرين الميلادي والّف عدة كتب ضدهم ورد عليه علمائنا الابرار وفي مقدمتهم السيد عبد الحسين شرف الدين في كتابه "أجوبة مسائل جار الله" والسيد محسن الامين في كتابه "نقض الوشيعة" رداً على كتاب الوشيعة لموسى جار الله.

موسى جار الله هذا نفسه يقول في كتابه (تاريخ القرآن والمصاحف) صفحة (30) ما نصّه: (وعلماء الامامية رحمهم الله تعالى أجلّ من يقولوا قد وقع نقص في القرآن بمكر ابي بكر او امر عثمان. والشيخ الصدوق ابو جعفر محمد بن علي بن بابويه والسيد المرتضى علم الهدى ذو المجد ابو القاسم علي بن الحسين الموسوي ، والقاضي نور الله في مصائب النواصب والامام الطبرسي في مجمع البيان هؤلاء اعلم علماء الامامية واعلام امتنا الاسلامية قد قالوا بإمتناع وقوع التغيير في القرآن وقالوا ان العلم بتفاصيل القرآن وابعاضه كالعلم بكله وجملته فمن رام في اسقاط بعض آيات نزلت فليسع اولاً في رفع كل القرآن وكتم اخبار انتشرت ، وما نقل من بعض علماء الشيعة من سقوط بعض آيات نزلت فلا ارى ان ذلك كان رأياً لهم يرنه انما ذلك من جملة بقايا اخبار كانت تنشر من عند الذين يحبون ان تشيع الفاحشة والفتنة في المسلمين) الخ…

 

صفحة (1) من كتاب "تاريخ القرآن والمصاحف" لموسى جار الله

 

صفحة (30) من كتاب "تاريخ القرآن والمصاحف" لموسى جار الله


 

الصفحة الرئيسية