شذرات وإثارات فكرية وتاريخية

 

بولس يتهم النبي موسى (عليه السلام) بانه سبب اخفاء شخصية المسيح في العهد القديم !؟

 

نبيـل الكرخي

 

قال بولس في رسالته لثانية الى أهل كورنثوس (3: 13-16): (ولسنا كموسى الذي كان يضع قناعاً على وجهه لئلا ينظر بنو اسرائيل غاية ما يزول ، ولكن غُشي على بصائرهم فإنَّ ذلك القناع لا يزال الى اليوم غير مكشوف عندما يُقرأ العهد القديم ، ولا ينزعه الا المسيح) !!!

فلماذا يوجه بولس اللوم الى موسى (عليه السلام) ؟! أليس يزعم بولس بأن يسوع هو إله العهد القديم ، فلماذا يحمل النبي موسى (عليه السلام) مسؤولية عدم ظهور الاقنوم الاول يسوع الاله في اسفار العهد القديم ، لماذا اخفق الاله المزعوم في الدعوة الى نفسه آلافاً من السنين ، حتى تم التذكر فجأة بأنه على الناس ان يؤمنوا بذلك الاله المنسي الاقنوم الاول يسوع ! فقرر تبعاً لذلك ان ينزل الى الارض ويصلب نفسه ثم يميت نفسه لكي يصبح لديه الحق في ان يغفر خطايا البشر !!!؟ ولا ندري من هو الذي سلب ذلك الاله المزعوم الحق في غفران الخطايا حتى تمكن اخيراً من استرداد حقه السليب بعد ان قتل نفسه على الصليب !!

من المؤسف ان تتهافت العقول الى هذا المستوى وتعتنق هذه العقيدة السقيمة.

 

 

الصفحة الرئيسية