شذرات وإثارات فكرية وتاريخية

 

نموذج من الواقع الشيعي العراقي سنتي 1919م و1923م

 

نبيـل الكرخي

 

[(وظهرت المصالح المتعارضة للفئات التجارية والدينية الشيعية في العراق ، على السطح ، في مناسبتين كبيرتين)] ... [(ففي استفتاء 1919 عبرت غالبية الطبقات التجارية العربية الشيعية في بغداد والكاظمين والنجف عن رغبتها في استمرار الحكم البريطاني في العراق. وكان هذا يتناقض مع رأي المجتهد "الفارسي" الاكبر المرزا محمد تقي الشيرازي الذي دعا الى اقامة حكومة اسلامية متحررة من السيطرة الاجنبية. ولاحقاً في عام 1923 اعقبت نفي مهدي الخالصي ورحيل المجتهدين "الفرس" الكبار على أثر ذلك الى ايران محاولة تجار شيعة كبار ابداء ولائهم للدولة ، وتجلى هذا بأسطع أشكاله في موقف محسن شلاش الذي كان على امتداد العشرينات أغنى تاجر وممول كبير في النجف. فلقد انعطف في الاتجاه الذي دفعته اليه مصالحه التجارية مقدماً الكثير من الخدمات النافعة للبريطانيين)].

عن كتاب (شيعة العراق) تأليف اسحاق نقاش / الطبعة الاولى 1419هـ - 1998م ـ مطبعة امير ، قم / صفحة (319).
 

الصفحة الرئيسية