بسم الله الرحمن الرحيم

 

لماذا لا يمكن ان تكون امهات المؤمنين من اهل البيت (عليهم السلام)

 

نبيـل الكرخي

لنفترض جدلاً ان نساء النبي (صلى الله عليه وآله) هن من اهل البيت (عليهم السلام) بالاضافة الى اهل الكساء الخمسة (صلوات الله عليهم) ، وانهم جميعاً مشمولين بقوله تعالى: (( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً )) ! فمعنى ذلك ان الله سبحانه قد اذهب الرجس عنهم وطهرهم جميعاً ، ونحن نعلم ان عائشة وهي من اهل البيت جدلاً بحسب ما افترضناه آنفاً قد حاربت الامام علي (عليه السلام) في معركة الجمل ، فيعني ذلك ان آل البيت تحاربوا فيما بينهم ، فهل يعقل ان قوماً اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم يتحاربون فيما بينهم ؟!! إذن ماذا سيكون حالهم لو لم يذهب الرجس عنهم ولم يطهرهم !!

اليس في ذلك تسويغاً للآخرين ليتقاتلوا ويفسدوا في الارض ويقولون: اذا كان من اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قد تقاتلوا فيما بينهم فما بالنا لا نتقاتل !؟
فهل تؤمن بان امهات المؤمنين من اهل البيت فعلاً وتؤمن بكل هذه المتنافرات ؟!

هل فعلاً يكون معنى اذهاب الرجس والتطهير بهذا المستوى !!!!! وما هي فائدة اذهاب الرجس عنهم وتطهيرهم؟
 

فهل نصدق الله عزَّ وجل بانه اذهب الرجس عن اهل البيت ام نصدق اهل السنة في انهم يزعمون ان اهل البيت تحاربوا فيما بينهم رغم اذهاب الرجس عنهم وتطهيرهم ؟!!

فهل يمكن بعد ذلك ان نصدق اهل السنة في مزاعم ان نساء النبي (صلى الله عليه وآله) هن من اهل البيت (عليهم السلام) !

 

الصفحة الرئيسية